Group 422
كــــــلــــمة و رؤيــــــــا

أوغاريت.. لم تقل كلمتها بعد

د. غسان القيّم:
لاتزال أوغاريت منذ اكتشافها وحتى الآن موضوعاً لأبحاث ودراسات مكثفة، فقد نشر عنها المئات من المجلدات والآلاف من المقالات الطويلة  بكل اللغات.
يمكننا أن نعلم مدى الأهمية التي توليها الأوساط العلمية في كل أنحاء العالم لموقع أوغاريت، فجامعة "كالغاري" في كندا تصدر نشرات دورية تقدم لقرائها قائمة بآخر المطبوعات المتعلقة برأس الشمرة، إضافة الى أن هناك مجلة علمية ضخمة تصدر في المانيا منذ /1969/ م، هذه المجلة مكرسة بكاملها للبحوث الأوغاريتية.
كما ان اللغة الأوغاريتية تدرّس حالياً في عدد كبير من جامعات العالم، والتي تجاوز عددها أكثر من خمسين جامعة، رغم ذلك نرى -مع الأسف- أن المؤلفات الموضوعة والمنشورة باللغة العربية قليلة، لاتتناسب مع ما تم نشره باللغات الاجنبية.
إن تاريخ أوغاريت تاريخ طويل يمتد لآلاف السنين. هذه المدينة الأثرية العظيمة التي لا تزال تنتظر من يعطيها حقها الحقيقي في تاريخ هذا العالم، أوغاريت التي تقوم على أرض سورية في حضارتها نجد الكثير الكثير من جذورنا الأصيلة العريقة.
كما أن المجتمع الأوغاريتي ينطوي على عادات وتقاليد موجودة في مجتمعنا الحالي، زد على ذلك أن اللغة الأوغاريتية قريبة كل القرب من لغتنا العربية، من حيث حروف الهجاء والمفرادات وقواعد الصرف والنحو وخصائص أخرى.
لكن والحالة هذه، من المؤسف أن تكون آثار أوغاريت بكل مكنونات حضارتها وثقافتها، وما قدمته من إبداعات وامكانات بشرية وإنسانية الى العالم أجمع، تهم الغريب قبل القريب.
لذلك نرى أن أجّل خدمة يستطيع الباحث عندنا أن يقدمها الى كل مختص ومتابع ومهتم في مجال الدراسات الأوغاريتية، هي أن ينقل كل ما يتوفر له من ابحاث ودراسات هامة التي تنشر في الخارج الى العربية.
إن الوثائق الكتابة المكتشفة التي عثر عليها في هذه المدينةـ قد فتحت للباحثين آفاقاً واسعة الأطراف في شتى الميادين، وأصبحت هذه الوثائق منجماً لا ينضب من المعلومات عن كل ما يتعلق بتاريخ هذه المملكة العظيمة، و يسلط الضوء على الحضارة التي ازدهرت فيها، ويبيّن النواخي المختلفة من المجتمع الأوغاريتي.
أوغاريت ستبقى شاغلة الدنيا و مالئة الناس.

أوغاريت، بالرغم من كل ما قدمته من معطيات اثرية وتاريخية كبيرة، لم تقل كلمتها الأخيرة ونحن با نتظارها.

جاك لانغ.. "اللغة العربية كنز فرنسا"
الترجمة العربية للفلسفة كيف تخفق وأين تنجح؟
الفنان التشكيلي "رياض الشعار": لدي هوس اللوحة وهي هاجسي الأكبر
«خمسة أيام لم يسمع بها أحد».. ودقائق فقط
معرض منوع للكتب وبأسعار رمزية في ثقافي الحسكة
في ذَمّ ذاكرة الضوء
حين يتجنى الفن على الدولة.. "مسلسل الندم" بين الشكل والمضمون
الفن التشكيلي بعيون الأدباء.. عندما يتحدث روائي عن رسّام
طوى أشرعته هاتفاً: «ترحّلتُ حتى ما عادَ من مُرتحلٍ»
العقاب شعار الجمهورية العربية السورية
21 كـلـمـة عـلـى شـرف ايـفــلـين بـوريــه
حفل موسيقي لفرقة الموسيقا العربية لإحياء التراث على مسرح المركز الثقافي العربي في طرطوس
رحيل الشاعر العراقي سعدي يوسف.. المبدع الذي رفض الحرب على سورية
مات العقيد في القصّة وما زلتُ أبكيه.. و ريميديوس الجميلة تحتاج فقط، إلى ملاءات لتعرج إلى السّماء!
طرد "سلفادور دالي" و تأميم البترول.. مذكّرات المشاهير و الشخصيات العامة بين الاعتراف و تقريظ الذات..