Group 422
كــــــلــــمة و رؤيــــــــا

بين الاتهام والنفي.. أين تذهب مخصصات مؤسسة مياه حماة من المحروقات لضخ مياه الشرب؟

حماة- محمد فرحة- فينكس:

تفاقمت خلال الايام القليلة الماضية بشدة أزمة مياه الشرب في ريف حماة تحديداً، جراء الانقطاعات الطويلة للكهرباء وغياب العدالة في ساعات التقنين الكيفي، الأمر الذي جعل أصوات المواطنين تتعالى وترتفع مطالبة بمياه الشرب تحت يافطة: أين مخصصات المؤسسة من المحروقات؟

فينكس تابعت الموضوع واتصلت بمسؤول المحروقات في سادكوب حماة، فلم يجب رغم تكرار المحاولة عدة مرت، كما هي العادة التهرب من المسؤولية، فاتصلنا بمسؤول مياه حماة المعني بالمخصصات المهندس عبد المعين، فقال : ان مخصصات المؤسسة 8 طلبات شهرياً، أي كل اسبوع طلبان سعة كل طلب 24 ألف ليتر، أي حوالي مليون 92 ألف ليتر، متسائلاٍ ماذا تفعل لمئات اﻵبار في مختلف أصقاع المحافظة من شرقها في البادية إلى غربها، و من شمالها من جوربن إلى عوج في مصياف جنوبا؟
و أضاف بأن الانقطاعات الكهربائية الطويلة هي سبب شكوى المواطنين فالأزمة أزمة كهرباء و هي وراء قلة عملية ضخ المياه.
لكن الأهالي يتسائلون: أين تذهب مخصصات المؤسسة؟ و كيف يجري توزيعها على آبار مياه الشرب؟ و هل المطلوب أن يشتريها المواطن ليشرب؟
باختصار لجنة توزيع وتحديد المخصصات تتحمل قسماً كبيراً من المسؤولية، فمخصصات مياه الشرب يجب ان تكون أولوية، فمن أين يغرق السوق بالمازوت في السوق السوداء؟
قد لاتكون بالأساس تعلم أن هناك مشكلة في مياه الشرب وهذه مصيبة أخرى، وبين اتهام مؤسسة المياه والنفي يبقى المواطن ضحية بانتظار عدالتي توزيع المخصصات وعدالة ساعات التقنين الكهربائي. 
بداية مبشّرة: الاقتصاد تشكّل مجلس الأعمال السوري- الإماراتي
أمن جنائي مصياف يلقي القبص على أحد سارقي الكوابل الكهربائية
ارتفاع لاهث لسعر البيض و الفروج و قد يكون القادم أسوأ.. فما جدوى التصريحات؟
بتصرف.. الصرف ثابت.. والتضخم يرتفع!
سوريا.. إقرار الاعتمادات الأولية لمشروع الموازنة العامة للدولة للعام القادم
الموت يغيّب المخترع السوري ناظم عبدو
السويداء: مشروع استثماري لبلدية "سالة" انطلاقه متوقف على الدعم المادي
واقع وآفاق تطلعات السيد وزير التجارة الداخلية
لاستيعاب المصابين بالكورونا افتتاح القسم الثالث في هيئة مشفى مصياف الوطني
السويداء: وزير الزراعة يطلع على الواقع الزراعي في ريف المحافظة و يعِد بحلول
أسعار البطاطا الى تصاعد.. و السبب التخبط الاقتصادي و القرار الخاطئ بالتصدير
قرية ديروتان في ريف القرداحة تعاني من العطش وتشرب مرة كل عشرة أيام
بسبب الفساد.. "السورية للتجارة" مديونة ب 40 مليار ليرة.. وزير التجارة من حلب: تسعيرة المازوت للصناعيين ستصدر غداً
مؤسسة الإسكان: سنخصص ستة ألاف مسكن قبل نهاية ٢٠٢١
احتفالات طرطوس وأرواد بعيد المولد النبوي