Group 422
كــــــلــــمة و رؤيــــــــا

غرفة صناعة حلب ترفع صوتها وتعترض رسمياَ: السماح باستيراد الأقمشة المسنرة سيفتح باب فساد كبير

حلب- رحاب الإبراهيم- فينكس:

لا يزال قرار السماح باستيراد الأقمشة المسنرة، الذي سيلحق ضرراً كبيراً بالصناعة النسيجية وتحديداً في العاصمة الاقتصادية، التي تتركز فيها 70% من صناع النسيج، يثير جدلاً وأخذ ورد بين صناعيي الألبسة والنسيج، وبناء عليه أصدرت غرفة صناعة حلب بياناً صحفياً حول هذا القرار، وذلك بناء على اللقاء الموسّع لممثلي قطاع النسيج بكل أطيافه (غزل- صباغة- اقمشة- البسة) مع وزير الصناعة.
وفي بيانها أكدت غرفة صناعة حلب باعتبارها الممثل الرسمي والوحيد لصناعة حلب، وفيها أوسع شريحة صناعية نسيجية في سوريا، وبكل حلقاتها المتنوعة والمتكاملة والصناعات الاخرى المتممة لها على مجموعة من النقاط أهمها موافقتها على المادة الأولى من القرار والتي تسمح باستيراد الاقمشة المسنرة التي لا تنتج محلياً حصراً عبر الموانئ البحرية وفق الضوابط التي أقرتها اللجنة الاقتصادية الحكومية في اجتماعها في ٢٠-٩-٢١ يضاف إليها رفع الأسعار الاسترشادية لهذه المواد منعاً للفساد والغش وتحفيزاً لتوطين صناعتها محلياً وأسوة بما تفعله مصر و تركيا.
بالمقابل رفضت غرفة صناعة حلب بشكل مطلق المادة الثانية من القرار والتي تسمح بالاستمرار باستيراد الاقمشة المسنرة المنتجة محلياً وفق آلية المخصصات الصناعية والتي اعترضت عليها الغرفة سابقاً لأنها تسببت بفساد كبير عبر جلب أقمشة أجنبية وخاصة تركية عبر معامل ومخصصات وهمية وألحقت بالغ الضرر بصناعة الأقمشة المحلية وصناعات الغزل والصباغة المتعلقة بها.
وأشارت الغرفة في بيانها أن الاستمرار بهذه المادة لا مبرر له خاصة أن الانتاج الوطني جيد ووفير ويلبي حاجة صناعة الألبسة، كما أكد ممثلو هذه الصناعة، كما تدحض الغرفة وبالأرقام الرسمية والكشوفات الحسية كل الادعاءات التي تقول أن عدد مصانع الاقمشة قليل ولا يلبي حاجة الأسواق أو أن أصحابها محتكرون يجنون الأرباح الطائلة أو أن صناعة الألبسة الوطنية تعاني منهم، وأشارت الغرفة إلى أن هذه المادة تلحق ايضاً بالغ الضرر بشريحة ضخمة من التجار الذي يعملون على تأمين مستلزمات الصناعة النسيجية من مواد صباغة ومواد كيماوية أخرى وآلات و قطع غيار. وأكدت غرفة صناعة حلب على ضرورة توفير دعم نقدي أكبر (١٥٪؜) لصادرات الأقمشة والألبسة الوطنية ودعم المشاركة بالمعارض الداخلية والخارجية ودعم الشحن إلى الدول المجاورة وذلك من أموال المرسوم ٣٧ لدعم المنتج المحلي وتنمية الصادرات، مشددة على ضرورة توفير دعم نقدي لتعويض تكاليف نقص الطاقة من أموال صندوقي المرسوم ٣٧ لعام ٢٠١٥ و ٣ لعام ٢٠١٦ و التي هي بالأساس أموال تحصل من المستوردين ولا تثقل كاهل الدولة.
ولفت في بيانها إلى ضرورة تسهيل إجراءات الإدخال المؤقت لمن يرغب من المصنعين استيراد أقمشة منتجة محلياً لغايات التصدير حصراً، وأكدت غرفة صناعة حلب في بيانها بأن صناعة الألبسة الوطنية يجب أن تكون رأس حربة لنمو كل السلسلة النسيجية التي تسبقها لأنها لا يمكن أن تستمر دون ذلك ودون أن يكون لها عمق ودعم انتاجي وطني بالأقمشة و الغزول، والربح الحقيقي هو بتصدير قيمة مضافة متراكمة موجودة في عدة حلقات و ليس عبر الاستيراد، مع ضرورة الالتزام بسياسة احلال بدائل المستوردات بشكل كامل غير مجزأ أو منقوص نظراً للخلل الذي أصاب تطبيقها بما يخص صناعتي الاقمشة و الورق.
وشددت غرفة صناعة حلب على أن مبدأ لتشاركية ليس شعاراً بل فكر ونهج عمل وهذا يتطلب اشراك اصحاب العلاقة بالقرارات التي تتعلق بصناعاتهم وأرزاقهم وضرورة الأخذ برأيي الغرفة العلمي والمهني وعدم إصدار قرارات تخص الصناعة دون علمها أو موافقتها.
وختمت غرفة صناعة حلب بيانها باستنكارها وبشدة محاولات البعض التشكيك بوطنية واخلاق صناعييها واتهامهم بالغش والتهريب ومغادرة البلاد وهم الذين بقوا في وطنهم في أحلك الظروف ليقدموا مثالاً رائعاً بالدفاع عن الوطن والاصرار على العمل متحدين الإرهاب والحصار والعقوبات رغم دمار منشآتهم و استهدافهم الشخصي، حيث يكفيهم فخراً حسب قولها أن العدو اعتبرهم أحد أهم القلاع التي ساندت الجيش ومنعت سقوط حلب. 
وزير الصناعة الإيراني: مستعدون للمساهمة في إعادة إقلاع المعامل المتوقفة في سورية
الفنانُ الرّاحل "علي عثمان" حاضرٌ بأيام الثّقافة السّورية
منافسات رياضية بين مدارس القامشلي في مهرجان دمخية
تميّز لمشاريع جامعة "طرطوس" في معرض "الباسل" للإبداع والاختراع
الاتحاد العام للحرفيين يؤكد أهميّة دعم المنشآت الحرفية لتعافي الاقتصاد
انطلاق فعاليات المؤتمر الرّابع للمدن والمناطق الصناعيّة
وزير الزراعة يتفقد الواقع الزراعي بدرعا ويلتقي الفلاحين في ازرع
زاوية اليوم.. مشكلتنا مع الحكومة...!
استكمال خطة زراعة الخضار الشتوية مرهون بتأمين المازوت للآبار الزراعية
الدكتور فادي عيّاش يدقّ ناقوس الخطر.. أجرة النقل العالميّة ازدادت عشرةَ أضعاف
مهلة 15 يوماً من مدينة "طرطوس" لمن ركّبوا ألواح طاقة كهربائيّة على أسطحهم
شبح نسخة متحورة من "كورونا" يهوي بمؤشرات البورصات العالمية
النفط ترفع سقف التعبئة للآليات إلى 60 ليترا
بسداسية.. "الفتوة" يتجاوز "خطاب" في كأس الجمهورية
من الآخر.. إنّه الفشل المتعمد