Group 422
كــــــلــــمة و رؤيــــــــا

محمياتنا من الغابات تتمزق وتتقلص.. إما حرقاً وإما باحتطاب جائر

 حماة - محمد فرحة - فينكس:
 
يبدأ موسم الاحتطاب الجائر وقطع أشجار الغابات مع بدايات الشتاء و أحياناً قبيل ذلك، و الدافع لذلك هو قضاء شتاء دافئ تارةً، وتارةً أخرى للمتاجرة باخشاب أشجار الغابات. و غياب المخصصات من المازوت و مواد التفئة الأخرى حينا، و البحث عن مصدر رزق لتامين قوت البعض اليومي سببان أساسيان لذلك.
وهنا يتجلى دور وتدخل الحكومة في تأمين مخصصات التدفئة بشكل متسارع. كي تخفف من وطأة وشدة الاعتداءات اليومية على المحميات التي بدات تتأكل  وتتقلص بشكل لافت؛ كما هو الحال في محمية (البستان) في ريف مصياف، ومحمية (ابو قبيس) في منطقة الغاب قرب بلدة سلحب.
في هذا الصدد قال (أوفى وسوف) مدير عام هيئة تطوير العاب: رغم متابعتنا الدقيقة والمتواصلة لمحمية أبو قبيس؛  تشهد اعتداءات للاحتطاب وقطع الأشجار إما للتدفئة وإمّا للمتاجرة بالاخشاب.
وأضاف وسوف: إن الاعتداء على الغابات يشكل قلقاً لنا وللبيئة بكل مكوناتها الايكولوجية، لدرحة بدا بعض مواقعها خاليا من الاشجار.
في حين قال مدير حراج حماة (عبد المعين اصطيف): ان الاعتداء على محمية البستان بالقرب من مدينة مصياف، شوّه الغابة وجعل بعض اطرافها تتآكل؛ رغم حرصنا الشديد ومراقبتنا المستمرة، ومع ذلك يتم قطع الاشجار، وهذا شئ مؤسف ويهدد وجود هذه المحميات والغابات.
 لم تكن الهجمة على أشحار الغابات والاحتطاب الجائر قائماً بهذا الشكل قبل سنوات؛ الا بعد غياب وتخفيض حصة الأسرة من المازوت، الامر الذي يدفع بالمواطنين إلى قطع اشجار الغابات مهما كانت النتائج.
كان على الحكومة أن تتدارك الأمر منذ سنوات، فالمازوت الحر الموجود في الشوارع لو تم ضبطه ومنحه مخصصات للمواطنين؛ لما لحق بغاباتنا ما لحق بها. لكن يبدو هناك مستفيدين كثر جراء هذا الواقع القائم. و إن بقي الأمر على ما هو عليه؛ فعلى محمياتنا وغاباتنا السلام.
 
 
 
وزير الصناعة الإيراني: مستعدون للمساهمة في إعادة إقلاع المعامل المتوقفة في سورية
الفنانُ الرّاحل "علي عثمان" حاضرٌ بأيام الثّقافة السّورية
منافسات رياضية بين مدارس القامشلي في مهرجان دمخية
تميّز لمشاريع جامعة "طرطوس" في معرض "الباسل" للإبداع والاختراع
الاتحاد العام للحرفيين يؤكد أهميّة دعم المنشآت الحرفية لتعافي الاقتصاد
انطلاق فعاليات المؤتمر الرّابع للمدن والمناطق الصناعيّة
وزير الزراعة يتفقد الواقع الزراعي بدرعا ويلتقي الفلاحين في ازرع
زاوية اليوم.. مشكلتنا مع الحكومة...!
استكمال خطة زراعة الخضار الشتوية مرهون بتأمين المازوت للآبار الزراعية
الدكتور فادي عيّاش يدقّ ناقوس الخطر.. أجرة النقل العالميّة ازدادت عشرةَ أضعاف
مهلة 15 يوماً من مدينة "طرطوس" لمن ركّبوا ألواح طاقة كهربائيّة على أسطحهم
شبح نسخة متحورة من "كورونا" يهوي بمؤشرات البورصات العالمية
النفط ترفع سقف التعبئة للآليات إلى 60 ليترا
بسداسية.. "الفتوة" يتجاوز "خطاب" في كأس الجمهورية
من الآخر.. إنّه الفشل المتعمد